في بداياتها نشأت فيتاس الأردن كمشروع انبثق عن إتفاقية تعاونية الموقعة عام 1998 ما بين مُنظمة المجتمعات العالمية (CHF انترناشونال سابقا) و الوكالة الامريكية للتنمية الدولية (USAID) تحت مسمى مشروع تمويل جنوب الاردن (SJACB). كان الهدف من هذا المشروع تقديم خدمة التمويل الأصغر لسكان محافظات جنوب الاردن على مدى خمسة اعوام، بالإضافة لبناء القدرة على التواصل مع المؤسسات المالية الرسمية من خلال مشاركتهم المخاطر مع البنوك التجارية.

ونظرا للنجاح الذي حققه هذا المشروع واستجابة لإحتياجات المجتمع المحلي، تم تحقيق الرؤية الخاصة بتحويل هذا المشروع الى كيان مؤسسي دائم، وتوج هذا الانجاز بتسجيل شركة الشرق الاوسط لتمويل المشاريع الصغيرة و المٌتوسطة في عام 2003 كشركة غير ربحية ذات مسؤولية محدودة.

وسعياً إلى تحقيق وتلبية الإحتياجات المتزايدة والمتغيرة للعملاء، فكان لا بد من تغيير هيكلية الشركة بما يتناسب مع البيئة المحيطة بشكل يمكنها من ترك اثر واضح في المجتمع، و تبعا لذلك تلبية مُتطلباته. تحقيقا لذلك انضمت شركة الشرق الاوسط الى مجموعة فيتاس, وأصبحت شركة فرعية مملوكة بالكامل من قبل منظمة المجتمعات العالمية (CHF انترناشونال سابقا). في الوقت الحالي اصبحت شركة الشرق الاوسط لتمويل المشاريع الصغيرة تعرف باسم فيتاس الاردن , و بالرغم من تغيير الاسم، الا ان الشركة باقية على هدفها الاساسي الذي تم انشائها من أجله و الذي يكمن في إحداث التغيير في مجتمعاتنا من خلال توفير فرص مالية لهؤلاء اللذين يصعب عليهم الحصول على التمويل من قبل البنوك التجارية او مصادر التمويل الاعتيادية الاخرى.

حصلت  فيتاس الاردن على امتياز خدمة اكثر من 27000 عميل حاليا في كافة انحاء المملكة. في فيتاس الأردن يعملوا جاهدين للرقي بمستوى الخدمات بما يتناسب مع تطلعات العملاء و حاجاتهم من خلال مواكبة التغيرات الدائمة، تسهيل ظروف المعيشة، بالإضافة لتقديم حلول مالية سهلة و مريحة تمكن العملاء من من الوصول إلى مرحلة الإكتفاء الذاتي ليصبحوا قادرين على المساهمة في نمو وازدهار مجتمعاتهم.

يمثل العملاء الاولوية الاهم و الأعلى منزلة، لذلك تبقى فيتاس الاردن ملتزمة في الحفاظ على علاقات قوية مع عملائها و تتفانى في تفهم ظروفهم الحياتية. كما تلتزم دوما بأن تأخذ زمام المبادرة وذلك لتقديم الخدمة الأفضل والتي تتناسب تماما مع رغبات العملاء. الهدف الأساسي هو الدعم الدائم و المتواصل للعملاء لتحفيزهم والخروج بأفضل ما لديهم من امكانيات و خلق مستقبل واعد مليء بالفرص.