إن فكرة التمويل الإسلامي تقوم على مبدأ مشاركة رأس المال والعمل والجهد والمخاطر في أي عمل تجاري أو مشروع استثماري وفق أحكام و ضوابط الشريعة الإسلامية. ورغم انتشار مؤسسات التمويل الإسلامي في المنطقة، إلا أن واقع الحال في الأردن أظهر أن حجم العملاء المخدومين من هذه المؤسسات لا يتجاوز 4% من الفئات المستهدفة. وكما أشارت الدراسات الى أن هذه القراءات واضحة على مستوى التمويل الأصغر تحديداً، حيث أن 35% من الراغبين بالحصول على خدمات التمويل الأصغر امتنعوا عن استخدامه بسبب عدم توافقه مع أحكام الشريعة الإسلامية.

ومن هنا ارتكزت إثمار في استراتيجيتها على توفير حلول مالية متوافقة مع الشريعة تستهدف شريحة المستثنيين مالياً و بالأخص الرياديين و أصحاب االمشاريع الصغيرة و ذووي الدخل المحدود، تطبيقاً لمبدأ الشمول المالي و الاجتماعي الذي بدوره يحقق رؤية مؤسسة الملك الحسين المالكة الرئيسية لشركة إثمار. ومن هنا انطلقت شركة ” إثمار للتمويل الاصغر الإسلامي” كأول شركة تمويل أصغر ومتناهي الصغر في الأردن تتخذ الابتكار منهجاً لتصميمِ و تطويرِ منُتجاتها لتلبية احتياجات العملاء غير المخدومين، هادفة الى توفير حلول مالية مبتكرة تتوافق أحكام وضوابط الشريعة الإسلامية لأصحاب المشاريع الصغيرة والعاملين لتحقيق الشمول المالي وتحسين ظروفهم المعيشية وتمكينهم اقتصاديا واجتماعيا، بهدف مكافحة الفقر و البطالة.